تاريخ المياه بدولة الكويت

أعتمد أهل الكويت في السابق على مياه الآبار والأمطار كمصدر للمياه العذبة

ومن الآبار المعروفة آبار الشامية والعديلية وحولي والنقرة ومياهها لا تخلو من الملوحة ولم تكن نقيه.
بعد ذلك أخذ الكويتيون في جلب المياه من شط العرب والبصره في سفنهم الشراعية المخصصة لذلك .
ومع مراحل التطور التي شهدتها البلاد ، التزمت الضرورة إلى اللجوء لوسائل تتمشى مع متطلبات العصر، وتم إنشاء محطات تقطير وتحلية مياه البحر.

إلا أنه لم تهمل المصادر الطبيعية للمياه ، وبدأت عمليات التنقيب والكشف عن مصادر المياه الجوفيه، واكتشفت حقول الصليبيه والشقايا والروضتين ويعتبر حقل الروضتين من أقدم مصادر مياه الشرب وأجودها.